عن جائزة "أخلاقنا"

جائزة "أخلاقنا" هي جائزة أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، في حفل تخرّج طلاب 
المدينة التعليمية لعام 2017 للتأكيد على الارتباط الوثيق بين العلم والأخلاق الحميدة التي تتشاركها جميع الثقافات والأديان 
حول العالم، وتعزيز رسالة الأخلاق كأساس للنجاح في شتى مناحي الحياة.

تهدف الجائزة لتكريم ذوي الخلق الكريم من النشء والشباب، الذين يجسّدون مثالًا يحتذى بطموحهم لنشر أخلاق الرسول الكريم، 
ومن ضمنها الرحمة والتسامح والصدق والكرم، من خلال إطلاق مشروعات تخدم مجتمعهم ووطنهم.

Cover

أخلاق هذا العام

الرحمة

الرحمة خلق عظيم رغّبت فيه جميع الأديان والثقافات، ودعت للتحلي به. فالرحمة رسالة النبي (صلى الله عليه وسلم)، وأساس لمجتمع مترابط متضامن، يتجلى فيه رفق الإنسان بأخيه الإنسان، ويتعداه ليشمل الحيوان والنبات والجماد.

التسامح

التسامح قيمة حثت عليها الأديان السماوية، وجسّدها الرسول (صلى الله عليه وسلم) في حالات السلم والحرب، وهي من القيم التي تقع على عاتق الجميع مسؤولية نشرها في عالمنا ذي الثقافات والعقائد المتنوعة، فبها يتعايش الأفراد معًا في سلام وطمأنينة، مقرّين بوجود الآخر، مسامحين من أساء إليهم، وعافين عمن ظلمهم.

الصدق

الصدق منارة الحق، وعنوان الفضيلة، وهو سجية الرسول (صلى الله عليه وسلم) وصحبه الكرام. وبه نبني مجتمعًا أمينًا يصدق أفراده القول والعمل، فلا تجد بينهم أبدًا شكًا وريبة، بل يكون معيار التعامل فيما بينهم قائمًا على الثقة والمودّة.

الكرم

الكرم خلق يطيّب نفوس الأفراد ويزرع فيهم قيمة المساواة والتكافل الاجتماعي، وهو سلوك تدعو إليه المروءة والإنسانية، فبالكرم نبني عالمًا تمتد فيه أياد الخير والمعروف لتغيث الملهوف وتفرّج عن المكروب وتكفل لكل محتاج حاجته.